الرئيسية / Uncategorized / غياب فرص الشغل وتواضع التعليم يزجان بالشباب المغربي في مغامرات الهجرة غير الشرعية

غياب فرص الشغل وتواضع التعليم يزجان بالشباب المغربي في مغامرات الهجرة غير الشرعية

عادت مآسي الهجرة السرية لتطفو إلى السطح بقوة خلال الآونة الأخيرة، آخرها غرق إثني عشر شابا يتحدرون من مدينة آسفي غرقا أثناء محاولتهم العبور نحو الضفة الأخرى للمتوسط، لينضموا إلى قائمة ضحايا قوارب الموت.

اللافت للإنتباه في إستمرار مآسي الهجرة السرية، هو إستمرار الشباب المغاربة في المغامرة بأرواحهم، رغم الأزمة المخيمة على العالم بسبب جائحة فيروس كورونا؛ فهل تعكس هذه المغامرة فشل السياسات اللإجتماعية الموجهة إلى الشباب؟

ما يدفع الشباب إلى المغامرة بحياتهم أملا في مستقبل أفضل، هو البحث عن فرصة داخل بلدهم الأصلي لكنهم لا يجدونها

وتصل نسبة البطالة في صفوف الشباب المغاربة البالغين من العمر ما بين 15 و24 سنة إلى حوالي 25 في المئة، أي بزيادةِ ضعف ونصف تقريبا عن النسبة العامة للبطالة في البلاد؛ ويعاني حاملو الشهادات من البطالة بنسبة أكبر، بحسب معطيات المندوبية السامية للتخطيط

عن أيوب مطالك

شاهد أيضاً

فرقة أمنية مغربية تتواجد في إيطاليا لإستلام مهاجر مغربي مبحوثا عنه

جائت فرقة أمنية مغربية تابعة للقضاء في بني ملال إلى إيطاليا لإستلام مهاجر مغربي خطير …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *