الأربعاء 2020/10/28 - 14:49
الرئيسية / إيطاليا / تصريح “دي مايو” بخصوص إختطاف 8 إيطاليين في مياه البحر الأبيض المتوسط

تصريح “دي مايو” بخصوص إختطاف 8 إيطاليين في مياه البحر الأبيض المتوسط

إتهم وزير الخارجية الإيطالي، «لويجي دي مايو» يوم أمس الخميس 15 أكتوبر، الإدارة الليبية للجنرال خليفة حفتر بـ “السلوك غير المقبول” إثر اختطاف القوات البحرية التابعة للجيش الوطني الليبي 18 صيادا، بينهم 8 إيطاليين والبقية من جنسيات مختلفة، في مياه البحر الأبيض المتوسط.

وأوقفت زوارق الدورية الليبية زورقي صيد من صقلية في 1 سبتمبر، وأحضرت طاقمها إلى بنغازي، المدينة التي تسيطر عليها قوات «حفتر».

واتُهم البحارة بدخول المياه الاقتصادية الليبية بطريقة غير مشروعة، وهو ادعاء تكذبه إيطاليا.

وقال «دي مايو» خلال وقت السؤال: “إن احتجاز الأشخاص الذين ينتهكون منطقة تم إعلانها بأنها منطقة خاصة أمر غير مقبول”. من جهة أخرى، أفاد «خالد المحجوب» المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي التابع لـ«حفتر»، أن الصيادين تصرفوا بشكل غير قانوني. وقال لوكالة رويترز للأنباء “دخول المياه الاقتصادية الإقليمية جريمة”.

وكانت مناطق الصيد في البحر الأبيض المتوسط ​​محل نزاع منذ عام 2005، عندما قام الزعيم الليبي آنذاك، «معمر القذافي»، بمد المياه الإقليمية الليبية من جانب واحد من 12 إلى 74 ميلًا بحريًا من الساحل و يحاول «حفتر»، الذي يسيطر على شرق ليبيا، فرض نفس الشروط. ومع ذلك، لم تتعرف روما أبدًا على الحدود الليبية المعدلة من جانب واحد، وأفاد مالك أحد زورقي الصيد، «ماركو ماروني»، الذي تمكن من الفرار من الاستيلاء، أن القوارب كانت على بعد 40 ميلًا شمال بنغازي عندما تم إيقافها من هفتار مارينا.
التهمة الرئيسية المعلقة ضدهم هي الدخول غير القانوني، دون تصريح، إلى المياه الاقتصادية الليبية لأغراض الصيد. ومع ذلك، وفقا لمصادر داخلية، يمكن أيضا توجيه لائحة اتهام للبحارة بتهمة تهريب المخدرات. وأوضح مسؤول بالنائب العام أن “الفحوصات المخبرية التي أمر بها وكيل نيابة بنغازي جارية على بعض المواد التي تم العثور عليها في القوارب”.

ويرفض القائد «حفتر» إطلاق سراح الصيادين الإيطاليين المحتجزين في بنغازي قبل الإفراج عن الشباب الليبيين الذين حكمت عليهم سلطات روما بالسجن ثلاثين عاما مع اتهام الاتجار بالبشر “. وبالتالي، فإن البحارة الصقليين سينتهي بهم الأمر في خضم مفاوضات بين الحكومة الإيطالية وحكومة طبرق متجهة إلى “تبادل أسرى” مثير للجدل.

عن عبد الجليل زهور

شاهد أيضاً

مُضاهرات ضد قيود جائحة كورونا تتوسع في كل مُدن إيطاليا‎

توسّعت المظاهرات الرافضة لقيود احتواء فيروس كورونا المستجد في جميع أنحاء إيطاليا، فبعد مدينتي نابولي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *