الأربعاء 2020/09/30 - 12:19
الرئيسية / العالم / الجزائر تبحث عن بدائل لإنقاذ إقتصادها من ثنائية تهاوي أسعار النفط و تداعيات جائحة كورونا

الجزائر تبحث عن بدائل لإنقاذ إقتصادها من ثنائية تهاوي أسعار النفط و تداعيات جائحة كورونا

كشفت الحكومة الجزائرية اليوم الثلاثاء خلال مؤتمر وطني للإنعاش الاقتصادي في العاصمة الجزائر بمشاركة الرئيس عبد المجيد تبون، عن خطة من 3 محاور كبرى لإصلاح وانعاش اقتصاد البلاد و ذلك بسبب تضرره جائحة فيروس كورونا و في السنوات الاخيرة إثر نزول أسعار النفط.

وقال تبون في خطاب افتتاح المؤتمر، إن هدف الخطة على المدى القصير يتمثل في زيادة حجم الصادرات خارج قطاع النفط، بحلول نهاية 2021، إلى 5 مليارات دولار، انطلاقا من ملياري دولار حاليا.

وتصدر الإصلاح المالي، المحاور الكبرى لخطة إنعاش اقتصاد الجزائر، وتضمن عدة بنود، كمراجعة النظام الجبائي، واعتماد قواعد جديدة لحوكمة الموازنة، وتحديث النظام البنكي.

أما محور التجديد الاقتصادي فيعتزم الرئيس الجزائري تطوير الصناعات الزراعية الغذائية والإكترونيات والأجهزة الكهرومنزلية والميكانيك والصيدلة، كما سيحظى قطاع المناجم باهتمام حكومة تبون ، وسيتم استغلال مناجم الفوسفات والذهب والحديد والزنك والرخام.

أما مكافحة البطالة وخلق الوظائف (ثالث محاور الإصلاح الكبرى)، فتضمن تكييف مناهج التكوين (التدريب) مع حاجيات سوق العمل، وتشغيل حاملي الشهادات المهنية.

يذكر أن اقتصاد الجزائر يعاني من أزمة منذ سنوات جراء نزول أسعار النفط في السوق الدولية، وزادت حدتها مع انتشار جائحة كورونا، ما دفع الحكومة إلى تقليص الانفاق الحكومي.

عن أمين مطالك

شاهد أيضاً

منظمة الصحة العالمية : وباء كورونا تقلص خلال الأسبوع الماضي

بدأ يتباطأ وباء كورونا في جميع أنحاء العالم وفقًا لأحدث البيانات الأسبوعية لمنظمة الصحة العالمية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *