الأربعاء 2020/08/05 - 12:00
الرئيسية / العالم / إندلاع حرب نووية بين إسرائيل و إيران

إندلاع حرب نووية بين إسرائيل و إيران

تعلن إسرائيل قصـف أكبر منشأة نـووية في إيران وطهران ترد بصواريخ “اس 200″ و”دولة خليجية تفتح مجالها الجوي, حسب إيدي كوهين الذي غالبا ما تصدق تغريداته..

حيث صرّح الصحفي الإسرائيلي إيدي كوهين أن طائرات “إف-16” إسرائيلية دمـرت “معمل تخصـيب اليورانيوم الأكبر في إيران”، فيما سخـر منه إعلامي إيراني شهـير ودعاه إلى إطـلاق “كـذبة يستـوعبها العـقل”.

وكتب كوهين عبر “تويتر” باللغة العربية مساء أمس الأربعاء قبل إعـلان طهران عن وقـوع حادث بإحدى الوحدات قيد الإنشاء في مفاعل نطنز النووي جنوب طهران: “خاص وحصري من مصادر استخـبارية غربية: إسـرائيل قصـفت معمل تخـصيب اليورانيوم الأكبر في إيران، ودمـرته، وحالات تسـمم إشعـاعي وإجلاء للسكان من موقـع الضـربة وتعتـيم شامل، وإيران استنجـدت بخـبراء روس للتعامل مع التلـوث الإشعـاعي”.

وزعـم كـوهين أن “إسرائيل استـخدمت طـائرات “إف-16″ أعادت التـزود بالوقـود في سماء دولة خلـيجية”.

واليوم رد عليه عبر “تويتر” أيضا الإعلامي الإيراني الشهير حسـين دليريان المتخـصص في الشؤون العسـكرية، الذي سخر من تغريدة كوهين كاتبا: “طـائراتكم اجـتازت مائة مقر للدفـاع الجـوي والراداري وقامـت بقـصف منشأة نطـنز؟! سوريا أسقطـت طـائرة إف 16 التابعة لكم بمـنظومة إس-200!”
وأضاف دليريان: “عليكم أن تطـلقوا كـذبة يستــوعبها العقـل..

ونشرت هيئة الطاقة الذرية الإيرانية صورة من الحادث الذي تعرضت له وحدة قيد الإنشاء في مفـاعل نطـنز النـووي صباح اليوم، فيما أكد المتحدث باسم الهيئة في وقت سابق أن المبنى الذي جرى فيه الحادث يقع في فناء محطة نطنز ولا يضم أنشطة نـووية، مضـيفا أن الحادث لم يؤثر على الأنشطة النـووية في المـفاعل.كما نفي المتحدث ما يروج حول وجود تلوث نـووي ناجم عن الحـادث.

واليوم الخميس، ذكرت وسائل الإعلام الإيرانية الرسمية أن “حـادثا” وقع في منشأة “نطـنز” لتخـصيب اليورانيـوم مما أدى إلى وقـوع أضرار مادية لكنه لم يسفر عن حـدوث إصـابات بشـرية، دون إعـطاء مزيد من التفاصيل.

وتقول صحيفة “جورازيلم بوست” الإسـرائيلية إنه في جميع هذه الحـوادث بدا أن المسـؤولين الإيرانيين حاولوا أن يستبقوا الأحداث من خلال التعـتيم على سبب وقـوعها في منشأة حسـاسة أو التقـليل من خطورتها.

وتضيف أن هذا يفتح الباب أمام تساؤلات رئيسية حول سبب وقـوع العديد من الانفـجارات أو الحوادث في مجـمعات تصنيع عسكـري إيراني.

عن عبد الجليل زهور

شاهد أيضاً

السياحة العالمية تخسر 320 مليار دولار جرّاء تفشي “فيروس كورونا”

أفادت منظمة السياحة العالمية التابعة للأمم المتحدة أن القطاع السياحي تكبّد خسائر بلغت قيمتها 320 …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *