الإثنين 2020/07/06 - 22:58
الرئيسية / أوروبا / الخارجية الفرنسية تُمهل دبلوماسية مغربية رفيعة المستوى يومين فقط لمغادرة البلاد

الخارجية الفرنسية تُمهل دبلوماسية مغربية رفيعة المستوى يومين فقط لمغادرة البلاد

   بعد تقدّم خادمة مغربية بشكوى ضد القنصل المغربية مليكة العلوي بقنصلية (أورلي) بفرنسا، مدعيةً أن الدبلوماسية عنّفتها، وبعد أن صار هرج مرج في بيت المعنية، وإثر تهديد العاملة بالإنتحار، أعطت السلطات الفرنسة مهلة 48 ساعة فقط للدبلوماسية لمغادرة الأراضي الفرنسية، وأبلغت نظيرتها المغربية بالقرار.

   وحسب وسائل إعلام فرنسية أن العاملة كانت تعمل بعقد مع وزارة الخارجية المغربية يمكنها من الإشتغال في داخل القتصلية، وليس بيت الدبلوماسية كعاملة شخصية ثم أساءت معاملتها، حسب العاملة، ولم يتسنّى للوسط الحصول على مصدر محايد لمعرفة الحقيقة.

   هذا وأشارت مصادر إعلامية بالمغرب، بالفعل أن القنصل مليكة العلوي قد غادرت باريس يوم السبت الماضي، مضيفةً أن قرار  رجوعها إلى المغرب كان بطلبٍ من مستوى عالٍ بالمغرب.

   هذا وقد زار ملك المغرب محمد السادس القنصل بمقر عملها في زيارة تفقدية لموقع القنصلية الذي قُدّم له كأجمل نموذج دبلوماسي يتبع للمغرب في عموم فرنسا يستحق الزيارة، وهو بمدينة (أورلي) القريبة من العاصمة باريس، في فبراير 2016، وذلك للإطلاع على سير العمل.

   ويذكر أن وسائل التواصل الإجتماعي تداولت مقطعاً مرئياً للخادمة وهي في حالة غضب تُطالب بتدخل الشرطة الفرنسية لنصرتها وإلا ستنتحر، لأنها المرأة الدبلوماسية أساءت معاملتها ولا زالت تستمر في تشيغلها بعقدٍ مزوّر جعلها تعيش في داخل فرنسا بدون أوراق إقامة رسميــة.

 

عن الوسط

شاهد أيضاً

المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان تدين فرنسا بسبب إهمالها لطالبي اللجوء

أدانت المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان، أمس الخميس، فرنسا بسبب الظروف المعيشية المهينة وغير الإنسانية التي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *