الرئيسية / إيطاليا / إنتهاء صلاحية البطاقة الشخصية الإيطالية الورقية مع نهاية 2016

إنتهاء صلاحية البطاقة الشخصية الإيطالية الورقية مع نهاية 2016

   إعتباراً من يوم السبت 31 ديسمبر 2016، فإن البطاقة الشخصية الإيطالية الورقية (كارتا دِيدينتِيتا) لن تكون صالحة للإستخدام، ويتم إستبدالها بالنسخة المُمغنطة الحديثة، التي يُمكن طلبها من خلال التسجيل عبر موقع البلدية الإلكتروني التي يقيم بها الشخص المعني، وعبر الموقع يتم حجز الموعد في أقرب دائرة سجلاّت (شيركواسكريسيونى) من مكان السكن، ثم يتم طبعها بوزارة الداخلية، وتّرسل مباشرةً لصاحبها بريدياً في بحر 6 أيام فقط.

image

   التكلفة المالية تتراوح ما بين 10 إلى 22 يورو؛ أما بالنسبة للأطفال يتطلّب إحضار صور شخصية، والكبار سيتم تصويرهم وأخذ بصماتمهم وتوقيعاتهم إلكترونياً، كما يمكن الحصول على البطاقة الجديدة من خلال إيصال (ريشيفوتة) لإستخراج بطاقة الإقامة (بيرميسّو دي سوجرنو) فقط حتى وإن كانت منتهية الصلاحية، ما دام مُقدّم الطلب حائز على شهادة إقامة سارية المفعول (شيرتيفاكاتو دي ريسيدينسا)، أو شهادة حالة إجتماعية (استاتو دي فاميليا) لم تتجاوز مدتها 6 أشهر منذ تاريخ إصدارها.

   البطاقة الإلكترونية الجديدة تشبه في شكلها رخصة القيادة ولكنها أكثر تطوراً، حيث تشمل بالإضافة إلى البيانات الشخصية البريد الإلكتروني (إيميل)، ورقم الهاتف، وفصيلة الدم، وموافقة صاحبها من عدمها بالتبرع بأعضائه بعد الموت؛ كما يمكن إستخدام هذ البطاقة في كل بلدان الإتحاد الأوروبـي.

1

   والجدير بالذكر أن إيطاليا بدأت مشروع البطاقة الإلكترونية قبل 20 عاماً تقريباً ولكنها لم تستطيع التقدّم فيه سريعاً بسبب (البيروقراطية)، برغم أن نظيراتها الأوروبية تقدمت عليها في ذلك كثيراً، ولهذا بعض البلديات بدأت بإصدار ذات البطاقة الإلكترونية منذ سنين خلت، فمثلاً كريمونا بدأت منحها قبل 12 عاماً تقريبا، وبلدية بريشيا شمالاً بدأت منحها تدريجياً لأطفال المدراس قبل 6 سنوات، ثم إستأنفت منحها للكبار ممن يطلبونها لأول مرة أو من يطلبونها كبدل فاقد، وكان يتم تسلميها في نفس اللحظة التي يتم فيها الإجراء. بينما هناك العديد من البلديات الإيطالية التي لا زالت لم تصلها الخدمة بعد، ولكنها ستُباشر في إصدار البطاقة من بداية العام 2017.

   ومن يملك النسخة الورقية فإن كانت لا تزال سارية المفعول عليه مراجعة مصلحة السجل المدني (أناغرافي) في البلدية التي يقطن بهــا. 

عن الوسط

شاهد أيضاً

أبو عمر يُطالب إيطاليا بالعفو عن جاسوسة ساهمت في إختطافه

   أوقفت السلطات البرتغالية عميلة سابقة للإستخبارات المركزية الأمريكية، كان صدر بحقها حكم قضائي في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *