الرئيسية / أوروبا / مقتل أنيس عمري المتهم بهجوم برلين في ميلانو

مقتل أنيس عمري المتهم بهجوم برلين في ميلانو

   أعلن وزير الداخلية الإيطالي (ماركو مينِّيِتي) في مؤتمر صحفي قبل قليل، أن إثنين من عناصر الشرطة الإيطالية تمكنا من مقتل أنيس عمري التونسي (24 عاما)، والمتهم بالقيا1482505623mag2م بهجوم برلين بشاحنة نقل قبل يومين، وذلك في الثلث الأخير من ليلة االبارحة.

   وقال الوزير أن ضابطين شابين وهما (كريستيان موفيو) 36 عاماً، و(لوكا اسكاتا) 29 عاما، كلاهما بطل الليلة الفائتة حيث أوقفا أنيس عمري المطلوب لدى الشرطة الدولية وهو قادمٌ من فرنسا عبر القطار – حسب الوزير – أثناء قيامهما بدورية أمنية عادية في شوارع ضاحية (سيستو سان جوفانّي) التابعة لمدينة ميلانو حاضرة الشمال الإيطالي عند الساعة 3:10، وكان ذلك على متن سيارة كانت واقفةً بساحة أول مايو (بريمو ماجّو) أمام محطة حافلات سيستو، وبدا عمري هادئاً ويتحدّث الإيطالية جيداً ولكن بلكنة أجنبية، جعلته يحاول أن يُقنع الشرطي الذي سأله عن أوراقه الثبوتية بأنه إيطالي قدِم من مقاطعة (ريجّو كالابريا) ذات اللكنة المختلفة عن الشمال الإيطالي، إلا أن الشرطي لم يقتنع بقوله وطلب منه أن يفتح حقيبته لتفتيشها، وفي تلك اللحظة، سحب عمري سلاحه من حقيبة ظهره وباغته بإطلاق النار من مسدس عيار 22، وتمكّن من إصابة كريستان في كتفه وإسقاطه أرضاً، بينما زميله لوكا الذي دخل الخدمة العسكرية حديثاً ولا زال في مرحلة التجريب منذ 9 أشهر – على حد قول وزير الداخلية – إختبأ جزئياً خلف مقود سيارة الشرطة التي كان يقوم بقيادتها وتمكّن من قتل عمري بإطلاق عدة أعيرة نارية من مسدسه.

7219988-0017-k4id-u43270226515464bee-593x443corriere-web-milano

   عمري كان يرتدي سراولان (بنطلونين) أحدهما فوق الآخر، ولم يُعثر بحوزته على أي ممتلكات أو هوية أو هاتف جوّال غير ذات المسدس الذي قُتل به سائق الشاحنة البولندي في برلين، وأيضاً وسكين صغير، وأوراق نقدية من فئة المئة يورو، وتذكرة القطار التي قام المحققون بتتبع مساره من خلالها بدءاً من مدينة شامبيري الفرنسية، مروراً بتورينو الإيطالية، وإنتهاءاً بميلانو، ويقول المحققون الألمانيون أنه إستطاع التسلّل كالشبح بذكاء منذ لحظة نزوله من الشاحنة وإنطلاقه من برلين ففرانكفورت ثم فرنسا.

   إيطاليا ممتنة للضابطين

   وأضاف الوزير مادحاً الضباطين: بقوله (شابان، أبديا بطولةً غير عادية أثناء قيامهما بواجبهما، وقدّما عملاً إستثنائياً للمجتمع الغربي، ولهذا إيطاليا التي أعرفها في هذا الصباح ممتنةٌ لهذين الشابين).

combo poliziotti da sx Christian Movio e Luca Scatà

   واتصل الوزير مينّيِتي هاتفياً بالضابط المُصاب، ووعده بأنه خلال الأيام المقبلة سيزوره شخصياً ليشكره ويعانقـه.

   ويذكر أن السلطات الإيطالية لا زالت تحتفظ ببصمات أصابع عمري نظراً لأنه سُجن في جزيرة صقلية في الفترة ما بين 2011 و2015.

ومن جانبٍ آخر أعلنت ألمانيا أنها لم تغلق الملف بعد، وذلك لمعرفة آخرين ربما لهم صلة بالأمـر.

COMBO ANIS AMRI

عن الوسط

شاهد أيضاً

الخارجية الفرنسية تُمهل دبلوماسية مغربية رفيعة المستوى يومين فقط لمغادرة البلاد

   بعد تقدّم خادمة مغربية بشكوى ضد القنصل المغربية مليكة العلوي بقنصلية (أورلي) بفرنسا، مدعيةً …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *