الرئيسية / إيطاليا / القضاء الإيطالي يقضي في شكلٍ نهائي بإلغاء رسوم الإقامة الباهظة المترتّبة على المهاجرين.

القضاء الإيطالي يقضي في شكلٍ نهائي بإلغاء رسوم الإقامة الباهظة المترتّبة على المهاجرين.

   وأخيراً حسم القضاء الإيطالي في شكلٍ نهائي الجدل السائد حول الضريبة الباهظة التي فُرضت على المهاجرين حينما يتقدمون بطلب إصدار أوراق الإقامة أو تجديدهـا.

   قامت المحكمة الإدارية العليا في روما يوم أمس 2016/10/26 بإلغاء المرسوم الذي يقضي بدفع مبالغ 80، 100، 200 يورو التي يُجبَر الأجنبي على سدادها مقدماً عند طلب الإقامة أو تجديدها، والتي تم إلغائها من قبل في شهر مايو الماضي من هذا العام، ولكن عاودت وزارتي الداخلية والمالية العمل بها من جديد بقرار ذاتي ضاربةً بكل القرارات التي حفّضتها عرض الحائط.permesso_di_soggiorno-600x342

   بعد إستئناف العديد من النقابات العمالية في إيطاليا متحدةً في الدفاع عن الأجانب في هذا الأمر، وتقدُّمها بطعن قضائي، صادق القضاة بإلغائها نهائياً لعدم قانونيتها ومخالفاتها للوائح والتشريعات الأوروبية المعمل بها في هذا الصـدد.

   وبغض النظر عن مدة الإقامة ما إذا كانت طويلة أم قصيرة، لا زال ينبغي دفع مبلغ 76,46 يورو للبريد الإيطالي عند تقديم الأوراق وهي مقسمة على ثلاثة بنود؛ 30,46 منصرفات طباعة وقرطاسية للدولة لدى الجهات العاملة، ,30 يورو لخدمات البريد نفسه، و16 يورو ضريبة دمغة للدولة؛ مما يُثبت أن سداد المبالغ لم يُلغى إنما خُفّض فقط في الحقيقة.

عن الوسط

شاهد أيضاً

أبو عمر يُطالب إيطاليا بالعفو عن جاسوسة ساهمت في إختطافه

   أوقفت السلطات البرتغالية عميلة سابقة للإستخبارات المركزية الأمريكية، كان صدر بحقها حكم قضائي في …

تعليق واحد

  1. بريمه برمه

    الغاء ضرائب استخراج الاقامة او تجديدها على المهاجرين هذا اقل واجب ملزمة بة دول الاتحاد الاوربي وليس مكافئة للمهاجرين بل من حق خدماتهم الاولية الاسعاف والإنقاذ وحق الاقامة المجانية والعلاج والتعليم والتأهيل والسكن وتوفير فرص العمل . لان المهاجرين عانوا ما فية الكفاية الكفاية فى بلادهم الاصلية وحاربوا السلطات المستقلة لقواهم البشرية الانسانبة من الدكتاتوريات الفاسدة أمثال الجنرالات الحكام والجماعات الجهوية الضالة داعش والقاعدة وغيرها وكان ذلك لعدة سنوات بل لاجيال واجيال . الغاء ضرائب استخراج الاقامة او تجديدها ليس منحة للمهاجرين بل حق أصيل من حقوقهم لانهم جاؤوا من بلاد الظلم لفرط الضغوط عليهم قهرا الى بلاد الظالمين فى أوروبا والمستقلين لضعف المهاجرين لعدم معرفتهم اللغة والقوانين . قد تم استقلال المهاجربن بواجهة العمل الانساني الذي تقودة المافية وتسيطر علية فى كل أوروبا تجارة البشر المنظمة نجدها فى كل المكاتب المرتبطة بخدمات للمهاجرين بل وفرت لهم انفسهم عمالة.
    وكانت ظاهريا تعمل على توفير الامن والامان وسبل الاقامة من سكن وعلاج وتعليم وعمل . اولا تم استقلال المهاجرين سياسيا لسنوات فى كل دول أوروبا لمصلحة أحزاب داخلية . فرضوا على المهاجرين تقديم اللجؤ السياسي للحصول على اقامة رغم ان ليس كل المهاجرين سياسين ومعظمهم جاؤوا لظروف الحياة.الاستقلال هنا وهناك كل العمر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *