الرئيسية / قناة الوسط / حادث سير متعمّد ومروّع أودى بحياة أسرة مغربية أثناء وقوفها بمحطة سداد ضريبة الطريق السيّار بتورينو

حادث سير متعمّد ومروّع أودى بحياة أسرة مغربية أثناء وقوفها بمحطة سداد ضريبة الطريق السيّار بتورينو

   حادث سير مروّع وقع أمس على مدخل الطريق السيّار الرابط بين مدينتي تورينو وميلانو عند الساعة 19:30 مساءً؛ حيث دهست شاحنة من النوع الكبير سيارة (فيات ايديا) كان على متنها عائلة مغربية من 5 أفراد، زوجان مقيمان بمدينة تورينو، ويحملان الجنسية الإيطالية، مصطفى الشويفي، يبلغ من العمر 39 عاماً، ويعمل في مجال مقاولات البناء، وهو من مدينة خريبكة المغربية، وزوجته نورا غارف، التي تبلغ من العمر 30 سنة، وأبنائهما الثلاثة؛ بنته الكبرى 9 سنوات متميزة في مسابقات القرآن الكريم بالمدينة وأبنه 3 سنوات، و رضيعة لم يتجاوز عمرها الأربعة أشهر.

ma3

   سائق الشاحنة إسمه (إيميل فولف) يبلغ من العمر 63 عاماً، سلوفاكي الجنسية، كان في حالة سكر طافح، تمكّن من الفرار بعد الحادث، و كأن شيئاً لم يكن، خاصةً وأنه كان قد إرتكب حادثة سير أخرى داخل المدينة و لاذ بالفرار بلحظات قبل ذلك.

   مركبة الأسرة المغربية كانت قد توقّفت للتّو عند محطة سداد ضريبة الطريق السريع (رونديسّونى) لتسحب بطاقة الدخول للطريق A4 المؤدي من تورينو إلى البندقية مروراً بميلانو ، ففاجئتها الشاحنة القادمة بسرعة جنونية، وسحقتها إلى مسافة 200 متر لترتطم بالحواجز الإسمنتية والحديدية. ثم واصل السائق سيره فاراً بالشاحنة، ليتم القبض عليه على بعد 40 كلم من مكان الحادثة بالقرب من بلدة (فيلاّربويت) التابعة لإقليم (فيرشيلّي) وذلك بعد إرتكابه لحادثة سير ثالثة، ثم أُودع السجن بمدينة فيرشيلّي.

   الأسرة المغربية بعد أداء صلاة الجمعة في ”مسجد اليمامة“ بتورينو حيث يُواظب الزوج على أداء الصلوات، تأهّبت للذهاب إلى مطار ميلانو الدولي (مالبينسا) لإستلام حقائب والد الزوج القادمة من السعودية بعد أن سبقها الحاج قبل أيام وهو قادمٌ من مكة، ثم غادر غادر الأربعاء إيطاليا إلى المغرب، ولكن تحوّلت سيارة الأسرة إلى ركام من شدة الإستضدام، وبذلت فرق الاسعاف التي إلتحقت بمكان الحادث جُهداً بالغاً لإخراج الزوجين من السيارة واللذين تُوفيا على الفور متأثّرينِ بإصاباتهما؛ وأطفالهما الثلاثة نُقلوا على وجه السرعة إلى مستشفى (ريجينا مارغاريتا)، أما الرضيعة الصغيرة التي توجد في حالة خطرة متأثرة بالضربة من الخلف.

gpic4_243948_img_0021

   ليلة ”دموية“ فارق الزوجين فيها الحياة، وهما لا زالا في مرحلة الشباب، ويتَّمَت بثلاثة أطفال، كان بطلها سائق ”مجنون“ و متهّور، يكاد لا يستطيع الوقوف على رجليه من شدة السُكر، كما قال أحد الشهـود.

   شرطة مدينة (نوفارا) باشرت التحقيقات منذ مساء الجمعة و أطلقت نداءاً للشهود المحتملين حتى تتضح جميع ملابسات الحادث، في إنتظار استخلاص تسجيلات كاميرات المراقبة المثبتة على طول محطة الأداء و الطريق السيّار.

   الشيء المؤكد هو أن السائق السلوفاكي الذي تم توقيفه بتهمة القتل العمد، كان سكرانا، تسبب في ثلاث حوادث سير على إمتداد 50 كيلومتر و يواجه عقوبة محتملة بأكثر من 18 سنة سجن نافذة حسب القانون الإيطالـي.

   وقد علمت مِنَصّة الوسَط أن شقيق الزوج شدّ الرحال من المغرب إلى إيطاليا وستصل طائرته عند الساعة 15:00 بتوقيت روما للوقوف على الحالة، ومتابعة أبناء أخيه اليتامى، في حالة السماح له بهم، خاصة أن البعض من أفراد الجالية المغربية في حالة تخوّف من أن يتم توزيعهم على عائلات إيطالية لتبنيهم كما تجري العادة في مثل هذه الحالات بإيطاليا، خصوصاً أنهم يحملون الجنسية الإيطالية.

   وقد توافدت الجمعيات المغربية وبعض النشطاء في مدينة تورينو إلى المستشفى حيث يُعالج الصغار للإطمئنان، ويُلاحظ الإهتمام الإعلامي الكبير بالحادثة، وهناك تجمهر للعديد من الصحفيين أمام المسشتفى.

ma6

 

عن مراد لخوادرة

شاهد أيضاً

بالفيديو: القارئ المغربي الشاب إلياس الساكت يتألّق في المسابقة الدولية للقرآن الكريم بكرواتيا

   نُظِّمت فعاليات الدورة الأولى من ”المسابقة الدولية لحفظ القرآن وقراءته في كرواتيا“، في الأول …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *