الإثنين 2019/10/14 - 8:17
الرئيسية / إيطاليا / ليبيا: اختطاف اثنين من العمال الإيطاليين و ثالث كندي جنوب البلاد

ليبيا: اختطاف اثنين من العمال الإيطاليين و ثالث كندي جنوب البلاد

أكدت وزارة الخارجية الايطالية اختطاف مواطنين إيطاليين و آخر كندي صباح أمس الاثنين بمدينة غات الواقعة جنوب ليبيا قرب الحدود مع النيجر.

و صرح جمال سليمان عضو المجلس البلدي لمدينة غات للصحافة في تعليقه على ملابسات الاختطاف “لدى توجه الشخصين الايطاليين الى عملهما في مطار غات، استوقفتهما سيارتان قرب منطقة (الكنون) واطلق راكبو السيارتين أعيرة نارية عليهما قبل اختطافهما”.

حتى الآن لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن عملية الاختطاف و لم تتم المطالبة بأية فدية من طرف الخاطفين المجهولين، كما جاء في بيان وزارة الخارجية الايطالية التي تتابع القضية منذ اللحظات الأولى في اتصال مباشر مع رئيس الوزراء الايطالي (ماتيو رينزي) و الذي أجرى بدوره اتصالا مع وزير الخارجية (باولو جينتيلوني) و وكيل الوزارة (ماركو مينيتّي) بخصوص تطورات الموضوع.

rapiti-in-libia

 العاملان الايطاليان المختطفان إظافة إلى زميلهما الكندي هما (برونو كاكاشي) 56 سنة، ينحدر من منطقة (بورجو سان دالماتسو) القريبة من بلدية كونيو الايطالية، و (دانيلو كالونيكو) 66 سنة من منطقة (بيلّونو) و يعملان لصالح شركة (Con.I.Cos) الإيطالية المتمركزة في (موندوفي) و التي كانت تباشر أعمال صيانة مطار الغات، في جنوب ليبيا. و منطقة الغات هي واحة في صحراء محافظة فزان، تحت سيطرة حكومة الوحدة الوطنية الليبية المعترف بها من قبل الأمم المتحدة.


و قالت مصادر ليبية أخرى أن “ملثمين كانوا على متن سيارة رباعية الدفع، أوقفوا سيارة كانت تنقل الإيطاليين و الكندي إلى مقر عملهم بمطار الغات، بالقرب من مقالع الحجر بمنطقة (الكنون) قبل الاستيلاء عليها “. ولم ترد لحد الساعة أي إشارة إلى دوافع الاختطاف أو انتماء الخاطفين، على الرغم من كون حوادث الاختطاف بدافع الابتزاز و طلب الفدية أصبحت شائعة في ليبيا مؤخرا.

و أضاف أحد أعضاء المجلس البلدي لمنطقة الغات، أن الغربيين الثلاثة “نُقلوا من قبل مجموعة من الرجال الذين كانوا على متن سيارتين فتح الخاطفون النار عليها و من ثماقتادوا جميع ركابها ” وأضاف المصدر نفسه أنهقد تم العثور على السائق الذي كان يرافق الثلاثة ملقى على الطريق و يداه مكبلتان في منطقة صحراوية، و بأنه كان الشخص الوحيد الذي روى تفاصيل العملية بعد تخلي الخاطفين عنه”.

شركة Con.I.Cos (عقود البناء الإيطالية) تعمل منذ عقود في ليبيا، بمشاريع متعددة خاصة بالهندسة المدنية و لها مقرات في طرابلس، و مكاتب في درنة وبنغازي وأيضا في الغات جنوبي ليبيا. و قد أعلنت النيابة العامة بروما و المكلفة بالتحقيق في القضايا المماثلة أنها قد فتحت محضرا بالقضية تحت مسمى “الاختطاف بغرض الارهاب”

قضية الاختطاف استدعت تدخل(Copasir) اللجنة البرلمانية لأمن الجمهورية، التي ستجتمع اليوم الثلاثاء للاستماع إلى تقرير مدير AISE (وكالة الاستخبارات والأمن الخارجي)، (البرتو مانينتي) حول تصنيف المنطقة التي تم فيها خطف الإيطاليين و الكندي و التي تسكنها قبائل الطوارق الحليفة لطرابلسمنطقة غير خطرة ، بالرغم من كونها على الحدود مع جنوب الجزائر والنيجر، و تشكل ممرا لخلايا إرهابية قد تكون على صلة بتنظيم القاعدة و هناك فرضيات أيضا بتسلل مقاتلين من “تنظيم الدولة” لها.


و بهذا الحادث يرتفع عدد المواطنين الإيطاليين المختطفين حاليا في أنحاء العالم إلى ثلاثة، فبالإظافة إلى (برونو كاكاشي) و (دانيلو كالونيكو)، هناك القس (باولو دالوليو) الذي لا يزال مختطفا في منذ ثلاث سنوات، إثر اختفائه في الرقة، سوريا، في يوليو 2013.

عن مراد لخوادرة

شاهد أيضاً

أبو عمر يُطالب إيطاليا بالعفو عن جاسوسة ساهمت في إختطافه

   أوقفت السلطات البرتغالية عميلة سابقة للإستخبارات المركزية الأمريكية، كان صدر بحقها حكم قضائي في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *