الثلاثاء 2019/08/20 - 8:02
الرئيسية / إيطاليا / عمدة پيزا يرفع علم البوليساريو عالياً في أكبر ساحات المدينة

عمدة پيزا يرفع علم البوليساريو عالياً في أكبر ساحات المدينة

    13662023_1171112746285581_4240559979920380099_oقام  ”ماركو فيليپّيسكي“ عمدة مدينة ”پيزا“ الإيطالية برفع علم جبهة البوليساريو الإنفصالية عالياً في أحد أكبر ساحاتها، السبت الماضي وعلى ترانيم النشيد الوطني لما يُسمى بـ”الجمهورية الصحراوية“، والذي عزفته فرقة ”الجوق“ بالمدينة وذلك بالقرب من برج پيزا المائل الشهير، والغرض من ذلك – حسب المنظمون – هو إرسال رسالة لتأكيد الإعتراف بهذه الجبهة الوهمية، وبحضور ممثلها في المقاطعة عبد الله بوشيبة، برفقة ”بيروتسي أنطونيو“ رئيس جمعية ”كونفي كريس يشت“.piza_1

    وحضر هذا النشاط أيضاً ”سيرجيو دي مايو“ عمدة بلدية ”سان جوليانو تيرمي“ التابعة لإقليم پيزا، في مقاطعة ”توسكانا“ التي حاضرتها فلورنسا؛ وكان النشاط أشبه بالمهرجان أو الإستعراض العسكري الذي حضره كثير من السوّاح الذين يؤمّون المنطقة لمشاهدة البرج المايل، ورُفعت أيضاً راية المدينة أسفله.

    ومن جانبٍ آخر أعرب الكثير من المغاربة المقيمين في إيطاليا والذين تحْدُوهم الوطنية والمحافظة على وحدة التراب عن استنكارهم لرفع راية الانفصاليين، واعتبروا هذه الخطوة  إهانة لهم ولبلدهم وكُفراً بما شرّعه المجتمع الدولي، مطالبين باعتذار رسمي من المسؤولين، والأمر إستفزَّ أيضاً الإسلاميين الغيوريين من غير المغاربة الذين يعتبرون أن الوحدة مطلبٌ شرعي، رافضين تحويل الصحراء المغربية إلى (جنوب سودان) آخر؛ جنوب السودان الذي يُعتبر أكبر خسارة في التاريخ مُنيت بها الأمة بعد الأندلس وفلسطين.13662256_1171113319618857_5864932532992616071_o

    والجدير بالذكر أن مقاطعة ”توسكانا“ شهدت العديد من اللقاءات والمسيرات والمهرجانات الداعمة للبوليساريو، خاصة من الأحزاب اليسارية في المنطقة والتي ما فتأت تُنسّق وتنادي وتثير هذا الأمر بين الفينة والأخرى في ظل غياب نشاط مغربي قوي في إيطاليا يتصدى لذلك.

    وسبق لمسؤولين كبار في الحكومة الإيطالية أن جاهروا بدعمهم لجبهة البوليساريو مما أضطرّهم لاحقاً للإعتذار  للرباط.

    السؤال الذي يطرحه المهاجرون المغاربة هل ستتدخل (الكونفيدرالية الإسلامية بإيطاليا) وهي مؤسسة ذات ثوب مغربي، والهيئات الدبلوماسية المغربية المنتشرة في ربوع إيطاليا وعلى رأسها السفير المغربي حسن أبو أيوب الذي يُجيد الإيطالية في إقامة مهرجانات مماثلة في الساحات ومسيرات قوية حسبما ما يُنظمه القانون، لتصحيح وجهات النظر الإيطالية؟ أم ستلتزم هذه الجهات كالعادة الصمت وتكتفي بلقاءات يحضرها قلة من الناس بشراكة جمعيات صغيرة في بعض المدن لا يُسمع لها صوت ولا يُلقى لها بال!

    خصوصاً أن المغرب يُعَدُّ أكثر بلد عربي من حيث عدد القنصليات في أوروبا عامةً وإيطاليا خاصةً بحكم الإنتشار الواسع للمغاربة في أوروبا الغربيـــة.

333


 

عن الوسط

شاهد أيضاً

أبو عمر يُطالب إيطاليا بالعفو عن جاسوسة ساهمت في إختطافه

   أوقفت السلطات البرتغالية عميلة سابقة للإستخبارات المركزية الأمريكية، كان صدر بحقها حكم قضائي في …

7 تعليقات

  1. مراغي عبد الله

    المغرب صعيب عليهم.
    هادوم يلعبوا بديولهم وخاصة هاداك المدعو بوشيبة الواقف حداهمز

  2. الهيبة حكيم

    أبو أيوب يغط في نوم عميق وإن أفاق يبحث عن مصالحه، والحجراوي لا يهمه إلا الرياسة وليس بقدرها.

  3. محمد سيلا

    عجبا للغرب يسعون جادين للإحتفاظ علي وحدتهم ويصرفون الغالي والنفيس لتفتيت بلادنا وحدتنا.
    اللهم احفظ وحدة المملكة المغربية واحفظ ملكها وشعبها وسائر بلاد المسلمين
    وعلي المغاربة خاصة والمسلمين عامة في إيطاليا القيام بمهرجانات قوية في ربوع توسكانا. والتنديد رسميا بهذه المبادرة الفاشلة من قبل عمدة بينا.
    م.س

  4. Mostapha Yagoubi

    أمنبعد يرافعو حتا واشينطون الصحراء مغريبية وانتاها الكلم الله الوطن المليك

  5. Mohamed Mririch

    هذا تركيب للصور فقط إذا كانت الحكومة الإيطالية لا تعلم ولاتعترف بهذا الوهم فما بالك في الخزعبلات.

  6. السلام عليكم فعلا إهانة لنا مكتوبة لكن في المنطقة هناك مسءول كبير أعني هناك الفاعل الجمعوي الكبير ياسين بلفاسم أظن انه كان على علم قبل أن يتحرك الانفصاليون فلماذا التزم الصمت وهو يعلم أن نحن المجموعة الجمعوية لا على صعيد الكنفيدرالية أو الجمعيات الحقوقية نلبي لنداء الوطن في كل اللحظات والأماكن عموما سأتصل هذا الصباح أن شاء الله بكل صديق جمعوي في الجنوب كان ام في الشمال حتى نقف وقفة رجل واحد نتصدي لمناورات أعداء الوطن للأسف أن تتغلغل عن مثل هاته الأشياء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *