الإثنين 2019/10/14 - 8:03
الرئيسية / أوروبا / (أبو هلال) محمد لحويّج لم يكن معروفاً لدى الإستخبارات!

(أبو هلال) محمد لحويّج لم يكن معروفاً لدى الإستخبارات!

    (أبوهلال) محمد لحويّج سليمان، البالغ من العمر 31 سنة هو تونسي مقيم في فرنسا منذ العام 2000، وينحدر من منطقة “مساكن” الواقعة شرق تونس، ومعظم أهل هذه البلدة البالغ عددهم 100 ألف نسمة مهاجرونBuhlal2 إلى فرنسا، ومن المرجّح أن تكون الأسباب التي دعته لقتل 84 شخصاً وجرح 202 وإدخال 52 منهم في حالة ما بين الحياة والموت، والحكم القضائي الذي أبعده عن أطفاله الثلاثة وأجبره على ترك بيته الذي يسكنه شمال نيس لصالح الزوجة قبل أربعة سنوات لخلاف دبّ بينه وبينها والتي طلّقها حسب أحد جيرانه، وأيضاً في العام 2013 سحبت منه السلطات رخصته القيادة التي يحملها بسبب حادث سير تعرض له هي التي دفعته لفعل ذلك.

    وأنه لم يكن متابع إستخبارتياً لعدم قيامه يُلفت نظر الإستخبارات إليه، وكان (أبو هلال) قد انتزع لوحة الشاحنة حتى لا تُكشف لتحديد مسارها داخل المدينة، وأختار توقيت الذروة بالإحتفال بالعيد الوطني لفرنسا ولحظة إطلاق الألعاب النارية في العتمة وإلتهاء الناس بها مصوّبين أنظارهم نحو السماء، مما جعل الرؤية ضبابية والأصوات ففاجأ الناس بسرعة هائلة وأمعن فيهم دهساً ويقود ال
شاحنة يميناً ويساراً بطريقة (زيق زاق) مما جعل الأشلاء تتطاير، ثم شرع في نهاية الشارع المعروف بـ(جادّة الإنجليز) بإطلاق النار من مسدس من عيار 7.65 على بعضهم، وبذات المسدس تبادل إطلاق النار مع الشرطة التي قتلته في نهاية المطاف بالرصاص الذي بدت آثاره واضحة على مقدمة الشاحنة.

ومن جانب آخر صرّح مسؤول في القنصلية التونسية بمدينة نيس التي تبعد 30Buhlal3 كيلو متراً فقط عن الحدود الإيطالية، وأن
القنصلسة خصصت رقماً للرد على التساؤلات، وذكر المسؤول أن 3 ت
ونسيين لقوا حتفهم في الحادث وأن هناك رابع مفقود لم يعرف مصيره بعد، وأن هناك 4 فرنسيين بأسماء عربية تقول التحاليل الطبية الأولية أنه
م بدماء تونسية ولكن لم يتأكد الأمر

 

عن الوسط

شاهد أيضاً

باريس تحوط برج إيفل بجدار زجاجي لمجابهة الإرهاب

من المقرر إقامة جدار من الزجاج المقوى يبلغ ارتفاعه 8 أقدام حول برج إيفل بباريس، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *