الثلاثاء 2019/06/25 - 6:08
الرئيسية / إيطاليا / إحدى رحلات الخطوط الإيطالية تعود أدراجها بسبب تهديد أمني

إحدى رحلات الخطوط الإيطالية تعود أدراجها بسبب تهديد أمني

في إحدى رَحلات للطيران الإيطالي (الإيطالية) تلقى قائد الطائرة التي أقلعت من مطار مدينة (أنكونا) على البحر الأدرياتيكي والمتجه إلى روما بلاغاً من إحدى الراكبات على متن الطائرة بعد إشتباهها في راكبين مغربيين يتحدثان العربية فيما بينهما كيفية تفجير الطائرةمما أضطر الربان للعودة فوراً من حيث أتى والهبوط.

الرحلة الداخلية التابعة للخطوط الجوية الإيطالية حسب ما ذكره موقع “إل ريستو ديل كارلينو“كانت قد انطلقت على الساعة السابعة و15 دقيقة من مساءً، إلا أن إبلاغ قائد الطائرة من إحدى الراكبات بـ”السلوكات الغريبة” للشخصين الجالسين بجانبها وأنهما يتحدثان عن” بتفجير الطائرة” ، دفع بربان الطائرة أن يطلب الرجوع إلى مطار أنكونا للتحقق من مزاعم السيدة الإيطالية.

ليتم إخلاء الطائرة من جميع ركابها لتدخل فرق التفتيش عن المتفجرات،وتعميق البحث في هوية المسافرين المغربيين، وقد تبيّن في الأخير أن الأمر يتعلق بمجرد ما أسمته سلطات المطار بـ”سوء الفهم” الذي حصل السيدة الإيطالية، خاصة بعدما اكتشفت المترجمة الخاصة بالمطار أن السيدة تجهل لغة المتحدثين المغربيين، وأن تحدثهما بالعربية و قيامهما بقراءة دعاء السفر بصوتٍ منخaeroporto_falconara-di-Anconaفض ثم الحديث عن أهميته قد يكون وراء الهاجس الذي أصاب المسافرة الإيطالية.

ومن جهة أخرى فقد كشفت التحريات الأولية أن المسافرين المغربيين يقيمان بإيطاليا منذ سنوات عديدة وأن لقاءهما في الطائرة كان صدفة، وأنهما تحدثا في مواضيع مختلفة بالعربية، مستغربين كيف أن السيدة الإيطالية فهمت أنهما تحدثا عن تفجير الطائرة.

وقد تم إعادة جميع ركاب الطائرة إلى متنها لتنطلق بعد ذلك حوالي الساعة العاشرة ليلا من دون السيدة الإيطالية التي رفضت الصعود على الطائرة مرة أخرى خشية أن تزدريها نظرات الناس الغاضبة وتعليقاتهم ضدها.

عن الوسط

شاهد أيضاً

أبو عمر يُطالب إيطاليا بالعفو عن جاسوسة ساهمت في إختطافه

   أوقفت السلطات البرتغالية عميلة سابقة للإستخبارات المركزية الأمريكية، كان صدر بحقها حكم قضائي في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *